اليوم الأخير من مشاركتي في مؤتمر الأمم المتحدة | Diala Makki ديالا مكي

اليوم الأخير من مشاركتي في مؤتمر الأمم المتحدة

ها هو اليوم الخامس على التوالي و الأخير لي من مشاركتي مع فريق عمل متخصص في المؤتمر الثاني و الستون للهيئة التي تعنى بأوضاع المرأة CSW62

الجلسة الأولى في هذا اليوم كانت بعنوان MeToo Now What كصرخة من بعد الضجة الكبيرة حول قضايا التحرش الجنسي و إستغلال المنصب التي ظهرت فجأة ضد المنتج  السينمائي Harvey Weinstein. قدمت الجلسة أرقام و وحقائق و كان الهدف الدعوة الى التحرك و إحداث التغيير.

جاءت الكلمة الإفتتاحية من الممثلة Sienna Miller التي كانت قد أعلنت سابقا دعمها للحملة ضد المنتج الهوليوودي بالرغم من عدم تعرضها شخصيا لأي إعتداء منه.
صرحت ميلر في كلمتها بأن الإعتداء الجنسي ممكن أن يحدث لأي شخص بمن فيهم الممثلات حيث لن تحميهم شهرتهم من ذلك.
اعترفت ميلر بأن صوت النساء لم يكن مسموعا في السابق و قد أعطت مثالا على تغييرها لقانون الحماية الشخصية بعد أن حاربت من أجله محفذة الجميع على التحرك كما أثنت على دور زميلاتها الممثلات في قيادة التغيير.

كلمة سيينا ميلر المؤثرة و إعطائها مثالا يحتذى به قادر على التغيير يزيدني قناعة بأهمية النساء المؤثرات و دورهن في ترسيخ الأفكار البناءة و العمل على مشاريع مثمرة تمكنهم من تحسين وضع غيرهم من النساء.

الجلسة الثانية كانت من تنظيم منظمة المرأة العربية و تمحورت حول وضع النساء الريفيات في العالم العربي. تدعم منظمة المرأة العربية مشروع تمويل النساء و تمكينهن و خلق فرص عمل و فرص إستثمار حقيقية مثل تملك الأراضي لتضمن لهن مستقبلا مثمرا. أظهرت الإحصاءات بأن أكثر من ٥٠٪ من الناتج من الأعمال الزراعية من عمل النساء و لكن هذه النسبة لا تعكس حقيقة العدالة في إمتلاك الأراضي و حق تحديد المصير.
كما أكدت لي مؤسسة جمعية “ولاد البلد”، فاطمة فرج، على أن الحديث حول هذا الموضوع إكتسب أهمية كبيرة من بعد أن تم الكشف عن الظلم الكبير السائد و الذي لم نتطرق اليه بهذا الحجم من قبل.
كما أكدت لي بأن هناك أمل أكبر من السابق حاليا و فرصة نادرة لعدم خسارة الزخم الحاصل من بعد تصريحات MeToo و لكن ذلك يعتمد بشكل كبير على النساء في موقع القوة، من ممثلات و صحافيات ممكن لصوتهن أن يكون مسموعا و يحدث فرق.

بعض الأرقام من جلسات اليوم:
١ من ٤ أشخاص فقط يورد ذكرهم في الأخبار هم من النساء
١ من ١٠ فتيات في الولايات المتحدة تتعرضن للتحرش الجنسي عبر وسائل التواصل الإجتماعي
٢٧٪ من النساء مقابل ٧٣٪ من الرجال يحتلون مناصب إدارية في الإعلام
٧٩٪ من الرجال مقابل ٢١٪ من النساء هي نسبة مخرجي الأفلام
٣١٪ من الأدوار الناطقة في هوليوود فقط هي للنساء
٢٣٪ من الأفلام بطلاتها نساء

0 Shares
Tweet
Share